‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية أحرار قطر في السجون وإرهابيو طالبان في الفنادق

أحرار قطر في السجون وإرهابيو طالبان في الفنادق

الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير مفاهيم وقيم محظورة في قطر.

هنا قطر.. هنا تُكمم الأفواه.. مستمراً في اعتقالاته التعسّفيّة ومحاولاته لإسكات المعارضين لسياساته، أقدم النظام القطري على اعتقال المذيع في قناة الريان “أحمد الشمري” بسبب مواقفه المؤيدة للاعتصام السلمي الّذي أطلقه آل مرة.

وبهذا ينضم أحمد الشّمّري إلى قائمة الأحرار المعتقلين في سجون النظام القطري.

مذيع قناة الريان أحمد الشمري

الحرية، والديمقراطية، وحقوق الإنسان، وحرية التعبير، جميعها مفاهيم تبدأ من خارج الحدود القطرية.

هذه المفاهيم والقيم التي تنادي بها قطر وأبواقها موجهة للخارج ومحظورة في الداخل، إذ أنها في نظر النظام القطري حقوق مشروعة للشعوب العربية والدولية خارج حدوده، و فتنة ومؤامرة داخلها.

وعود كاذبة

لم تمضِ سوى أيام قليلة على الوعود التي أطلقها رأس النظام القطري بالإفراج عن معتقلي الرأي وعلى رأسهم المحامي الدّكتور هزاع بن علي المري الذي دخل في إضراب عن الطعام نتيجة الممارسات التي يتعرض لها في معتقله، ليُفاجأ الشارع القطري اليوم بخبر اعتقال الإعلامي أحمد الشمري لذات الأسباب.

مفارقات تميميّة

ما لا يتقبله العقل هو ظهور قادة طالبان على شاشات الإعلام القطري في غرف الفنادق ضمن قاعات المؤتمرات وعلى طاولات الحوار في الوقت الّذي يتعرّض الناشطون والمدافعون عن حقوقهم الشرعية والدستورية إلى اعتقالات تعسفية، وأحكامٍ لا تنسجم مع التهم الموجهة إليهم، وتستمر معاناتهم داخل السّجون بتعرضهم للتعذيب الجسدي والإيذاء النفسي بكافة أشكاله.

ما يحصل اليوم عرى النظام القطري، ومن الواضح أن “آل مرة” لن يتراجعوا عن حقوقهم ومطالبهم العادلة من النظام الذي بات يتباهى في ضيافة الغريب وسجن القريب.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال الرئيس التونسي.. مخطط جديد للإخوان

أعلنت وزارة الداخلية التونسية إحباط محاولة اغتيال للرئيس التونسي قيس سعيد واستهداف محيطه…