‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية أمير قطر يتحدى آل مرة ويحدد موعد الانتخابات التشريعية

أمير قطر يتحدى آل مرة ويحدد موعد الانتخابات التشريعية

تميم يعلن بشكل رسمي تجاهل المطالبات المشروعة لقبيلة آل مرة العربية العريقة.

أصدر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأحد، مرسومًا جاء فيه أن أول انتخابات تشريعية ستُجرى في البلاد في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول لاختيار ثلثي أعضاء مجلس الشورى.

ودعا المرسوم “المواطنين المقيدة أسماؤهم في جداول الناخبين في جميع الدوائر الانتخابية، للإدلاء بأصواتهم في انتخاب أعضاء المجلس في الموعد المحدد”.

وبذلك يكون النظام القطري قد أعلن بشكل رسمي تجاهل المطالبات المشروعة لقبيلة آل مرة العربية العريقة.

ونظم أبناء قبيلة آل مرة، احتجاجات سلمية بسبب إقصائهم من الترشح لأول انتخابات تشريعية ستشهدها البلاد بحجة أنهم متجنسون وليسوا قطريين أصليين.

ونص قانون الانتخاب المثير للجدل الذي أصدره تميم في وقت سابق من هذا الشهر على أن يتمتع “بحق انتخاب أعضاء مجلس الشورى كل من كانت جنسيته الأصلية قطرية، وأتم 18 سنة ميلادية”.

كما نص أحد بنود القانون، على أن حق الانتخاب يُمنح لمن وُلد جدّه في قطر، واكتسب الجنسية قبل العام 1930.

وفرض النظام في الدوحة تعتيمًا شاملًا على الاحتجاجات والمظاهرات، وواجهها بحملة اعتقالات ضاربًا بعرض الحائط حرية التعبير التي طالب بها بطرقه الشيطانية لبقية الشعوب العربية خلال فترات ما يسمى بثورات الربيع العربي.

كما اعتقل المحامي القطري البارز هزاع بن علي المري أيقونة احتجاج آل مرة، عقب توجيهه رسالة جريئة لأمير قطر، تضمنت تهديدًا صريحًا برفض شروط الانتخابات البرلمانية.

وسينتخب القطريون 30 عضوًا في المجلس المؤلف من 45 مقعدًا بينما يعين تميم باقي الأعضاء.

ويزعم نظام تميم أن المجلس سيملك سلطة تشريعية وسيقر السياسات العامة للدولة والميزانية.

‫شاهد أيضًا‬

فضيحة من العيار الثقيل.. الفساد القطري يصل للأمير تشارلز

كشفت الصحافة البريطانية عن حصول ولي عهد المملكة المتحدة الأمير تشارلز على حقائب تحتوي على …