‫الرئيسية‬ رياضة منها مونديال قطر 2022.. اتهام بلاتر وبلاتيني في قضايا فساد

منها مونديال قطر 2022.. اتهام بلاتر وبلاتيني في قضايا فساد

يواجه الرئيسان السابقان للاتحاد الدولي والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، سيب بلاتر وميشيل بلاتيني، اتهامات بالاحتيال كجزء من تحقيق فساد طويل في سلوك المديرين التنفيذيين اللذَين كانا يديران ذات يوم الرياضة المفضلة في العالم.

وتم توجيه الاتهام إليهما يوم الثلاثاء بعد تحقيق استمر ستة أعوام في مبلغ مليوني فرنك سويسري (2 مليون دولار) أَذِن بلاتر بدفعه إلى بلاتيني في العام 2011.

وقال مكتب المدعي العام السويسري يوم الثلاثاء: “هذه الدفعة أضرّت بأصول الفيفا وأدت إلى ثراء بلاتيني بشكل غير قانوني”.

وعلى مدار العقد الماضي، واجه الفيفا الذي يتخذ من زيورخ مقرا له، عدة تحقيقات فساد من السلطات الأمريكية والفرنسية والسويسرية، وتم القبض على العشرات من مسؤولي كرة القدم أو توجيه الاتهام إليهم أو سجنهم نتيجة رشاوى مزعومة تم دفعها لكبار المسؤولين التنفيذيين في كرة القدم على مدى أعوام عديدة، وكان آخرها قضية الفساد التي انتشرت حول دفع قطر أموالا طائلة للفيفا مقابل منحها استضافة بطولة كأس العالم على أراضيها.

استضافة قطر لكأس العالم

وفي ذلك الوقت، كان بلاتر رئيس الفيفا، الاتحاد الدولي لكرة القدم، بينما كان بلاتيني، قائد المنتخب الفرنسي السابق، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، المنظمة التي تدير اللعبة في أوروبا.

واتهم كل من بلاتر (85 عاما) وبلاتيني (65 عاما) بالاحتيال والاختلاس وسوء الإدارة وجُرم تزوير وثيقة، وسيواجهون محاكمة في غضون أشهر في محكمة جنائية فيدرالية في سويسرا.

وأُجبر بلاتر وبلاتيني على الاستقالة بسبب الكشف عن تفشي الفساد في الفيفا، وواجها تحقيقا أخلاقيا في دفع مبلغ مليوني فرنك سويسري أدى إلى منعهم عن العمل في كرة القدم، وبالتالي إنهاء حياتهم المهنية التي استمرت لعقود في الرياضة.

بلاتر وبلاتيني

وفي العام 2019، استجوبت الشرطة الفرنسية بلاتيني بشأن تورطه في منح قطر كأس العالم 2022 المرتقب.

وقال بلاتر في بيان عبر محاميه: “إنني أنظر إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الفيدرالية بتفاؤل، وآمل أن تنتهي معها هذه القصة وأن يتم التعامل مع جميع الحقائق بشكل صحيح”.

وكرر أن الدفع استند إلى اتفاق شفهي أبرمه مع بلاتيني وأن الفيفا قد أعطت موافقتها.

وقال بلاتيني: “إنني ضد هذه الاتهامات غير العادلة بشكل كامل”.

بلاتيني

في حين قالت الفيفا: “في حال نجحنا في استرداد الأموال، فسيتم الاستفادة منها في تطوير كرة القدم”، ورفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التعليق.

‫شاهد أيضًا‬

فضيحة من العيار الثقيل.. الفساد القطري يصل للأمير تشارلز

كشفت الصحافة البريطانية عن حصول ولي عهد المملكة المتحدة الأمير تشارلز على حقائب تحتوي على …