‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية الإخوان يعرقلون الحلول في ليبيا

الإخوان يعرقلون الحلول في ليبيا

تعاني جماعة الإخوان الليبية من أزمات داخلية بدأت تزامنًا مع نجاح المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

اندلعت اشتباكات عنيفة في العاصمة طرابلس، يوم أمس الجمعة، بين ميليشيات ليبية، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والدبابات والمدفعية وانتهت بسيطرة مليشيا غنيوة على معسكر ميليشيا 444.

وقد أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ إزاء استمرار الاشتباكات المسلحة.

ويأتي هذا الاقتتال بعد اشتباكات كبرى دارت الشهر الماضي في مدينة الزاوية غربي طرابلس بالإضافة إلى حوادث أو اشتباكات أصغر داخل العاصمة منها استخدام الأسلحة النارية في إحدى مؤسسات الدولة.

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في العاصمة طرابلس

ويرى مراقبون أن تنظيم الإخوان يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد لتسود حالة من الانفلات الأمني تحول دون إجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر 24 ديسمبر، إذ أن الانتخابات قد ترمي بالإخوان خارج دوائر السلطة.

ويزيد قلق الإخوان وخوفهم من الانتخابات ما حصل في تونس مؤخرًا، إضافة إلى السقطة المذلة لهم في مصر قبل سنوات.

ويشير الباحث السياسي الليبي فرج بشير أن الإخوان مازالوا يرفضون بشدة الانتخابات الرئاسية، ويحاولون جهدهم منعها، إذ يدركون أنها قد تأتي بمن يقدر على أن يواجههم ويزيحهم من المشهد.

معاناة الإخوان

تعاني الجماعة المصنفة وفقًا لمجلس النواب الليبي كمنظمة إرهابية، من أزمات داخلية بدأت تزامنًا مع نجاح المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وقد ظهرت أوج معاناتهم وارتباكهم عندما دعا مجلس النواب الليبي الحكومة لتمثل أمامه في جلسة استجواب لمساءلتها حول الملفات التي أخفقت بها، لكن جلسة الاستجواب التي كانت مقررة في 30 أغسطس قد تأجلت بناء على طلب رسمي من الحكومة، لاستيضاح نقاط الاستجواب الواردة في مذكرة أعضاء مجلس النواب بالخصوص، لتقوم بتجهيز الردود والتوضيحات حول ذلك.

مجلس النواب الليبي

إلا أن الأخوان غضبوا بسبب وضعهم المترنح في ليبيا فأطلق نشطاء إخوانيون وسم #يسقط_مجلس _النواب على موقع تويتر وبدأوا بالتحريض ضد النواب دفاعًا عن حكومة عبد الحميد الدبيبة.

عبد الحميد الدبيبة

ونسي الإخوان أن حكومتهم التي يدافعون عنها هي حكومة انتقالية ولم تنتخب من قبل الشعب الليبي، وأن مجلس النواب الحالي هو الجهة الوحيدة في البلاد التي جاءت عبر الصناديق.

وحاولت الحملة تضليل الرأي العام بالادعاء بأن مجلس النواب هو سبب عرقلة الحكومة، على الرغم من أن الحكومة فشلت في كافة الملفات التي أوكلت لها، والتي يأتي في مقدمتها خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد، وتهيئة البلاد للانتخابات والمصالحة الوطنية، لجانب ملف الكهرباء والوقود.

ويستمر الغليان الإخواني ميدانيًا وإلكترونيًا وبأي وسيلة كانت خشية من كلمة الشعب الليبي، إذ أن التنظيم وإن قبل بالوساطة الدولية على مضض لكنه يعلم أنه بلا حاضنة شعبية وبمجرد تهاوي الأنظمة الإخوانية حوله ورفع الدعم عنه أصبح مكشوفًا ومهددًا بالزوال من ليبيا أيضًا.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال الرئيس التونسي.. مخطط جديد للإخوان

أعلنت وزارة الداخلية التونسية إحباط محاولة اغتيال للرئيس التونسي قيس سعيد واستهداف محيطه…