‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية العدوان الحوثي على الإمارات بين الإدانة الدولية والحفاوة القطرية

العدوان الحوثي على الإمارات بين الإدانة الدولية والحفاوة القطرية

ميليشيا الحوثي تستهدف مناطق ومنشآت مدنية في أبوظبي.

صدمات شديدة تعرضت لها ميليشيات الحوثي الإرهابية تحت ضربات ألوية العمالقة الجنوبية في اليمن، أفقدتها صوابها فلجأت لاستهداف الأعيان المدنية بالداخل والخارج.

ففي وقت سابق من يوم الإثنين، استهدف الحوثيون دولة الإمارات العربية المتحدة بهجوم إرهابي، وأعلنت شرطة أبوظبي، أن الهجوم الذي تعرضت له منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات أدنوك، أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.

وبالتزامن مع هجوم أبوظبي، أعلن التحالف العربي، الإثنين، تدمير طائرات مسيرة أطلقت باتجاه المنطقة الجنوبية للمملكة العربية السعودية.

إدانات واسعة 

وقد أدت العمليات الإرهابية التي نفذها الحوثي وخاصة تلك الأخيرة ضد الإمارات إلى إدانة وشجب واسعين إذ دانت دول غربية وعربية وكيانات دولية الاستهداف الإرهابي للمدنيين، وفي اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، دان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الهجوم الحوثي على منشآت مدنية بالإمارات.

أنتوني بلينكن

وأعلنت فرنسا إدانتها للهجوم على الإمارات، واعتبرته “تهديدا لاستقرار المنطقة”.

من جانبها، أدانت وزيرة الخارجية البريطانية إليزابيث تراس بأشد العبارات الهجوم الحوثي الإرهابي على دولة الإمارات.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى جانب الاتحاد الأوروبي، عن إدانته لاستهداف ميليشات الحوثي لمنشآت مدنية في أبوظبي، وأعرب غوتيريش عن تضامنه مع الضحايا المدنيين.

كما دانت وزارة الخارجية السعودية بأشد وأقسى العبارات، الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار أبوظبي الدولي.

‎وأكدت المملكة “وقوفها التام مع دولة الإمارات الشقيقة أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها”، كما أشارت إلى أن “هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ميليشيا الحوثي الإرهابية يعيد التأكيد على خطورة هذه الجماعة الإرهابية وتهديدها للأمن والسلام والاستقرار بالمنطقة والعالم”، كما نددت معظم الدول العربية بالعدوان الحوثي على الإمارات.

الجزيرة القطرية في خدمة الحوثي 

في المقلب الآخر هناك من هلل فرحا بالعدوان فما أن وقع العدوان الحوثي على الإمارات حتى استنفرت الجزيرة القطرية بكافة كوادرها وكاميراتها وقنواتها وإعلامييها لتغطية هذا العدوان.

اللافت أن التغطية لم تكن موضوعية وهذه عادة الجزيرة دائما، فقد كانت التغطية هي عين للحوثيين إذ فتحت القناة القطرية الهواء مباشرة للقيادي البارز في ميليشيا الحوثي محمد البخيتي لأكثر من ساعة، والذي احتفى بالضربة مدعيا أنها “موجعة” وأنها “مجرد بداية إذا لم توقف الإمارات عدوانها”.

قناة الجزيرة

وختم البخيتي تصريحاته بالتأكيد على أن “العملية العسكرية ما زالت مستمرة، وأنها في بدايتها، وأن صنعاء تعاملت بصبر كبير مع الإمارات”.

ومحمد البخيتي ضيف دائم على القناة القطرية يستغل منبرها لتوجيه التهديدات للسعودية والإمارات.

محمد البخيتي

وبعد البخيتي عمدت الجزيرة على استضافة خبراء عسكريين ومحللين سياسيين معروفين بعدائهم للإمارات والسعودية، وذلك حتى يدعموا فكرة القناة وسياستها ويحولون فكرة العدوان إلى أنه دفاع عن النفس، في تزوير فاضح للحقائق.

ويعد العدوان الحوثي على الإمارات اليوم أكبر وأحدث مثال على عدم امتثال قطر لاتفاقية العلا وعدم التزامها ببنودها التي من بينها، تخفيف حدة خطابها الإعلامي الذي يستهدف بالأخص دول الخليج.

فعند التمعن بطريقة تعاطي الجزيرة القطرية للأحداث ترى أن التوجه العام لدى الدوحة راعية القناة ما زال كسابق عهده راعٍ للإرهاب معادٍ لبقية العرب وللدول الخليجية خصوصا.

وفي هذا السياق يقول ‏‏‏‏‏‏‏رئيس مجلس إدارة شركة شرق المتوسط للدعاية والأبحاث بالقاهرة محمد حامد في تغريدة على تويتر “الهوس القطري بالشماتة السياسية والإعلامية في اعتداء الحوثي على إمارة أبوظبي أكبر دليل على أن النوايا القطرية غير حسنة!”.

‫شاهد أيضًا‬

إدارة الإمارات لمطارات أفغانستان تزعج الدوحة

منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، كانت قطر تفرض نفسها في محاولة للسيطرة على كافة العقود …