‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية حزب الله يدفع لبنان إلى سقوط حر

حزب الله يدفع لبنان إلى سقوط حر

حزب الله ليس القوة المهيمنة في لبنان فحسب بل حاميًا لطبقة سياسية فاسدة دفعت بلبنان إلى الحضيض.

يعيش لبنان انهيارًا ماليًا بدأ في 2019 مع أزمة شح في الوقود ظهرت مؤخرًا وأصابت البلاد بالشلل وأشعلت فتيل حوادث أمنية وتحذيرات من أن القادم أسوأ.

وتمثل الأزمة المالية أكبر تهديد لاستقرار لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى 1990، إذ سقط أكثر من نصف سكان لبنان البالغ عددهم ستة ملايين نسمة في براثن الفقر.

الفقر والجوع يهددان لبنان

وتشهد الدولة واحدًا من أشد حالات الركود في العصر الحديث بحسب البنك الدولي، وذلك بسبب تراجع قيمة العملة أكثر من 90 بالمئة وإصابة النظام المالي بالشلل.

ويخوض السياسيون اللبنانيون، الذين أخفقوا في فعل أي شيء لوقف الانهيار، مشاحنات منذ أكثر من عام بشأن تشكيل حكومة جديدة تحل محل تلك التي استقالت في أعقاب انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/ آب 2020.

انفجار مرفأ بيروت

وفي ظل تخبط الدولة، أعلن حزب الله الشهر الماضي أنه يستورد زيت وقود من إيران، مدعيًا أنه “يسعى لتخفيف الأزمة”، ليقوض سلطة الدولة أكثر ويضع لبنان تحت طائلة العقوبات الأمريكية، إذ تصنف واشنطن حزب الله، جماعة إرهابية.

ويواجه حزب الله في الداخل انتقادات متنامية لفشله البادي في تنفيذ الإصلاحات الموعودة منذ الفوز بأغلبية برلمانية مع حلفائه في 2018.

وفشل حزب الله فشلًا ذريعًا في الحفاظ على وعده في الانتخابات بمحاربة الفساد، ولم يقدم أي شيء على الإطلاق وأصبحت حملتهم المناهضة للفساد نكتة رائجة الآن في لبنان.

شعارات التحركات الشعبية في لبنان

ويعد حزب الله ليس القوة المهيمنة في لبنان فحسب بل حاميًا لطبقة سياسية فاسدة دفعت بلبنان إلى الحضيض.

ولأن أولويات حزب الله جيو استراتيجية لا تتمحور حول لبنان، يخشى حليف إيران أن يقضي التغيير في لبنان على قدرته على التأثير في النظام السياسي الذي يتيح له الحفاظ على سلاحه ومقاتليه.

حزب الله

وبذلك يتحول هدف حزب الله الأول إلى إطالة أمد النظام السياسي اللبناني الذي أصبح على وشك الانهيار لأنه يريد الحفاظ على وضعه في البلاد والاحتفاظ بالأسلحة والاحتفاظ بحق النقض في عملية صنع القرار.

نصر الله وعون

‫شاهد أيضًا‬

فضيحة من العيار الثقيل.. الفساد القطري يصل للأمير تشارلز

كشفت الصحافة البريطانية عن حصول ولي عهد المملكة المتحدة الأمير تشارلز على حقائب تحتوي على …