‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية حفاوة قطرية بزيارة طالبان للدوحة

حفاوة قطرية بزيارة طالبان للدوحة

مباحثات بين حركة طالبان ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بالدوحة.

أعلنت حركة طالبان أن وفدًا منها التقى وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، بالعاصمة القطرية الدوحة.

وكشفت طالبان عن هذا اللقاء عبر حسابها في تويتر، “الإمارة الإسلامية”، وقالت: “التقى وفد إمارة أفغانستان الإسلامية بنائب رئيس وزراء، وزير خارجية قطر، سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني بالعاصمة القطرية الدوحة، في البداية رحب سعادته بالوفد الأفغاني، وتحدث حول العلاقات الودية بن الجانبين، وتنفيذ مشاريع اقتصادية في أفغانستان وغيرها من القضايا”.

طالبان

وأضافت: “كما عبر سعادته عن سروره بقدوم الوفد الأفغاني واجتماعه بالممثلين الدوليين، وأكد على أن دولة قطر مستعدة للتعاون مع أفغانستان، من جانبه شكر معالي وزير خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية، المولوي أمير خان متقي، دولة قطر على تعاونها، وأكد علی علاقات أفضل في المستقبل”.

اللقاء الأمريكي

تابعت قطر عملها كوسيط بين الإرهاب والمجتمع الدولي إذ رتبت لقاء الوفد الأفغاني مع الجانب الأمريكي في الدوحة كأول لقاء مباشر بين مسؤولين أمريكيين ومسؤولين من طالبان منذ انسحاب قوات الولايات المتحدة من أفغانستان.

الرزانة الأمريكية

لم يكن الصدر الأمريكي رحب في لقاء طالبان فليس الهدف من لقائها هو منح الاعتراف أو إضفاء طابع الشرعية على الحركة كما يتمنى النظام القطري، وهو ما أشارت إليه قناة CNN الأمريكية نقلًا عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قال إن “هذا الاجتماع هو استمرار للالتزامات البراجماتية مع طالبان بشأن القضايا ذات الاهتمام الحيوي للولايات المتحدة”.

وأوضح المصدر أن من بين الأولويات الرئيسية للاجتماع “استمرار العبور الآمن من أفغانستان للمواطنين الأمريكيين وغيرهم من الأجانب والأفغان الذين لدينا التزام خاص تجاههم والذين يسعون لمغادرة البلاد”.

وقال المسؤول إن الولايات المتحدة ستعطي الأولوية أيضًا في اجتماع الدوحة بـ”إلزام طالبان بعدم السماح للإرهابيين باستخدام الأراضي الأفغانية لتهديد أمن الولايات المتحدة أو حلفائها”.

موقف طالبان

أكثر ما شد اهتمام طالبان هو الاحتفال بالمظاهر المترفة التي لم يعتادوا عليها، واعتبروها نصرًا كبيرًا لهم فبعد تهليل حساب طالبان الرسمي “الإمارة الإسلامية” بالاستقبال القطري لهم، قام ذبيح الله مجاهد الناطق الرسمي لطالبان بنشر صورة عبر حسابه على تويتر لوفد طالبان ضمن الطائرة التي أرسلها لهم نظام تميم وافتخر بأن الوفد يجلس في درجة رجال الأعمال بالطائرة واعتبره إنجازًا .

بالمقابل تبجح الناطق السياسي لطالبان، سهيل شاهين، في حديث لـ”الأسوشيتد برس”، بإنه لن يكون هناك تعاون مع واشنطن في ملاحقة فرع داعش في أفغانستان، إذ قال: “نحن قادرون على مواجهة داعش بأنفسنا”.

بينما يزيد تنظيم داعش من نشاطه الإرهابي في البلاد من خلال عدة تفجيرات أعقبت الانسحاب الأمريكي، كان آخرها يوم الجمعة الفائت عندما استهدف تفجير انتحاري مسجدًا في مدينة قندز شمال شرق أفغانستان ونجم عنه مئات القتلى والجرحى، فيما لم تتخذ طالبان أي إجراء فعلي بملاحقة المتورطين أو الكشف عنهم.

ضبط الموقف 

بعد سلسلة اللقاءات بين الوفود نشرت وكالة الأنباء القطرية قنا صورة لتميم بن حمد مستقبلًا رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي روبرت مينديز والوفد المرافق.

وأشارت الوكالة إلى أن السيناتور جاء للسلام على تميم، إلا أن مراقبون قالوا إن لقاء السيناتور برأس النظام القطري يحمل في طياته رسائل خفية ربما أوصلها مينديز شفهيًا لتميم بأن يضبط تصرفات نظامه ويتعامل بدبلوماسية أكثر مع حركة طالبان الإرهابية.

‫شاهد أيضًا‬

محاولات أردوغان لإحياء داعش.. ماذا يجري في السجن الأكبر للتنظيم؟

طالما كانت تركيا تظهر دعما ملموسا للجماعات الإرهابية على اختلاف مشاربها ومسمياتها، وكانت د…