‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية خسائر الإخوان بعد تصنيف حماس منظمة إرهابية

خسائر الإخوان بعد تصنيف حماس منظمة إرهابية

وضع حماس على قوائم الإرهاب سينعكس بشكل مباشر على جماعة الإخوان.

قال خبراء ومحللون إن إعلان وزارة الداخلية البريطانية عن إدراج حماس بجناحيها السياسي والعسكري رسميا كمنظمة إرهابية محظورة في المملكة المتحدة، سيكون له “عواقب وخيمة” على جماعة الإخوان المسلمين.

وقال الأمين العام للجبهة المركزية لمكافحة التطرف والتطرف الديني، صبرا القاسمي، إن جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية تلقت ضربة قاضية بالإعلان الرسمي عن حظر حركة حماس في بريطانيا وإعلانها منظمة إرهابية.

وأشار إلى أن القرار سيكون له آثار مباشرة على حماس، الأمر الذي سينعكس تلقائيا على الوضع المالي للإخوان، وسيدفعهم لتمويل حماس بشكل أكبر، خاصة أن المملكة المتحدة ستجمد فورا أصول حماس في أراضيها.

ويرى القاسمي أن الحظر المفروض على حماس لن يتوقف عند بريطانيا، بل سيمتد حتما إلى بقية أوروبا، ما سيكون ضربة موجعة للإخوان، الذين يخسرون حلفاء مباشرين في كل دول العالم يوما بعد يوم.

حماس

وأكد القاسمي أن المجتمع الدولي تخلى عن جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وحول نفور المجتمع الدولي من مجرد إدانة إلى فعل مباشر، مما أدى إلى ضعف تمويل الجماعة وملاحقة أعضائها في تنظيم حماس.

ثلاثة رؤوس

قال عمرو عبد المنعم، الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة، إن بريطانيا حظرت حماس بشكل مباشر لأن للحركة قواعد مالية في بريطانيا، مقسمة إلى ثلاثة رؤوس.

وبحسب عبد المنعم، فإن الرؤوس الثلاثة مسؤولون عن الذراع الأمنية للجماعة ولديهم أموال طائلة، وأحدهم مسؤول عن التنسيق مع حماس داخل أوروبا ويحتفظ أيضا بأموال كبيرة لدعم وجودهم في أوروبا.

وأضاف عبد المنعم أن الجانب المالي للإخوان سيتأثر، معتبرا أن حوالي 40٪ من الأموال التي تتدفق إلى غزة تأتي من الأذرع المالية للجماعة في بريطانيا، الأمر الذي سيزيد من معاناة التنظيم في الفترة المقبلة في محاولة جمع مصادر أخرى للمال وتحويلها إلى غزة.

شبكة أموال حماس السرية

وعلى الصعيد السياسي، يرى عبد المنعم أن وضع حماس على قوائم الإرهاب سينعكس بشكل مباشر على جماعة الإخوان، التي ستخسر أرضية كبيرة في الواقع الأوروبي نتيجة القرار.

‫شاهد أيضًا‬

محاولات أردوغان لإحياء داعش.. ماذا يجري في السجن الأكبر للتنظيم؟

طالما كانت تركيا تظهر دعما ملموسا للجماعات الإرهابية على اختلاف مشاربها ومسمياتها، وكانت د…