‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية سيناريو قطري مدبر لمقابلة القرداحي

سيناريو قطري مدبر لمقابلة القرداحي

وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي يسيء للتحالف العربي ويدافع عن الحوثيين.

أثارت الحلقة من البرنامج التلفزيوني “برلمان شعب” الذي تبثه منصات الجزيرة الإلكترونية، والتي استضاف فيها الإعلامي الكويتي شعيب راشد وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بلبلة بسبب تصريحاته المغرضة، التي وصف فيها الحرب في اليمن بالعبثية، وقال إنها يجب أن تتوقف، ووصف ما يفعله الحوثيون بالدفاع عن النفس في مواجهة اعتداء خارجي تنفذه السعودية والإمارات.

ومن اللافت، لكن غير المستغرب، أن قناة الجزيرة ومن خلفها قطر اختارت بث الحلقة، التي سُجلت في 5 آب، في هذا التوقيت للتصويب على السعودية وقوات التحالف لدعم حلفائها في ظروف هم بأمس الحاجة لتضامن شعبي معهم باستخدام قرداحي معروف التوجه.

من هو مقدم برنامج برلمان شعب؟

يكشف البحث عن السيرة الشخصية لشعيب راشد عن شاب أربعيني لم يحقق من الشهرة ما يكفي، لذلك يفجر في رحلة بحثه عن تحقيقها مواضيع صارخة عادة مثل السخرية من الأديان أو معاكسة الحقائق بشكل عام، وتكاد تكون المواضيع التي يغطيها عادة نموذجًا رسميًا لسياسات المثلث الإيراني القطري الحوثي في المنطقة العربية.

شعيب راشد

وسبق لمغردين أن نصحوا شعيب راشد بالاكتفاء بمتابعة أخبار حليمة بولند كما بدأ في بداياته، ولكنه على ما يبدو ما زال يبحث عن أخبار فضائحية صفراء بحثًا عن الظهور، كما أنه لا يمكن بعد نفي الإشاعة المتعلقة بهروبه إلى تركيا، وذلك بعد أن عثر الأمن على معلومات تؤكد قيامه بتمرير معلومات حساسة عن الكويت لصالح الأمن القطري

الإصرار على الإساءة

ومن الغريب أن قرداحي، بعد كل الإساءة التي حملتها تصريحاته، خرج في أول مؤتمر صحافي ليقول إنه لم يسئ لأحد ولا يظن أن هناك ما يجب أن يعتذر بخصوصه.

وقد سبق للوزير قرداحي أن تلقى اتصالًا هاتفيًا منشورًا عبر منصة يوتيوب من المعارضة السورية ميسون بيرقدار، التي أوقعت به بطريقة ساذجة في فخ، واستطاعت انتزاع تصريح خطير آخر وإظهاره بمظهر الجاهل إعلاميًا بمستوى العمل السياسي، وهو ما تكرر في موضوع الحوثيين مجددًا في إشارة تفضح توجهات الوزير قرداحي الواضحة، وصرح عن دعمه للسياسة الإيرانية في المنطقة بشكل مطلق.

تبعات تصريحات قرداحي

في أعقاب تصريحات الوزير اللبناني، تتجه إدارة مجموعة “إم بي سي” الإعلامية، المملوكة للحكومة السعودية، لإغلاق مكاتبها في لبنان نهائيًا، بحسب صحيفة عكاظ السعودية.

وعبرت إدارة “إم بي سي” عن استنكارها من خلال رئيس مجلس إدارة القناة وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، الذي وصف التصريحات بالمغرضة وتستهدف السعودية والإمارات.

وليد بن إبراهيم آل إبراهيم

واعتبر رئيس مجلس إدارة أكبر شركة إعلامية في الشرق الأوسط أن مواقف وزير الإعلام اللبناني “مستغربة جداً وغير مقبولة بتاتاً، وهي لا تعبر إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها”.

في المقابل، صرّح مصدر مسؤول في مجلس الوزراء بحكومة الحوثيين -غير المعترف بها دوليًا- بأن الأخيرة تتضامن بشكل كامل مع وزير الإعلام اللبناني، وذلك “في مواجهة حملة التشهير التي يتعرّض لها نتيجة موقفه العروبي والأخلاقي والإنساني المشرف”.

استدعاء السفراء

وعلى خلفية التصريحات أعلنت السعودية والكويت والإمارات والبحرين استدعاء سفراء لبنان لديها، وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان أن وزارة الخارجية اليمنية دعت السلطات اللبنانية إلى توضيح موقفها من تصريحات قرداحي، وذلك وفقًا لبيان صدر عن السفارة اليمنية في بيروت.

وفي الوقت الذي قدمت فيه غالبية دول الخليج مذكرات احتجاجية بشأن تصريحات قرداحي، فإن قطر تنزوي بنفسها وتمتنع عن أي تضامن مع جيرانها.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، قد طالب قرداحي بالاعتذار، وقال إنها تعكس فهمًا قاصرًا وقراءة سطحية للأحداث.

في حين تبرأت وزارة الخارجية اللبنانية -في بيان- من الكلام الصادر عن قرداحي، وقال إنه لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية المتمسك بروابط الأخوة مع الدول العربية.

‫شاهد أيضًا‬

إدارة الإمارات لمطارات أفغانستان تزعج الدوحة

منذ الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، كانت قطر تفرض نفسها في محاولة للسيطرة على كافة العقود …