Site icon Qatar leaks

فضيحة فساد لا مثيل لها في مطار حمد

مطار حمد الدولي

عبر وثائق حصرية حصل عليها QLeaks تكشفت فصول فضيحة كبرى لا مثيل لها طالت قطاع الطيران في قطر، إذ تشير الوثائق إلى حجم التلاعب الكبير الذي قامت به شركة وقود قطرية وإحدى الشركات المتفرعة عنها باسم “كيو جت” المتخصصة في تزويد الطائرات بالوقود.

بحسب الوثائق قامت شركة “كيو جت” بإبرام عقود تزويد شركات الطيران العالمية بالوقود من خلال فواتير “مزدوجة” بقيمتين واحدة منها عالية جدا تساعد تلك الشركات على التهرب الضريبي في بلدانها إذ تقدمها كمؤشر خسارة، وفاتورة أخرى مخفضة تدفعها شركات الطيران التي تهبط في مطار حمد، ما يعني أن نظام تميم عمل على مساعدة شركات الطيران الهابطة في مطار حمد الدولي على التهرب الضريبي.

وتصدر مطار الدوحة عناوين تقارير إخبارية تقول إنه من أكثر المطارات التي شهدت هبوطا في عام 2020 أو ارتفاع الطلب على الهبوط فيه جاء نتيجة لمجموعة الأعمال غير الشرعية التي يقوم بها نظام تميم حول العالم، وما أكثر الفضائح التي طالت نظام تميم إذ لا يمكن لعاقل أن يتخيل أن مطارا يقوم بتفتيش النساء وتعريتهن سيحظى بإقبال شركات الطيران، ففي أكتوبر الفائت بحسب BBC وبعد العثور على طفل مولود حديثا في مرحاض بمطار حمد قامت سلطات المطار بتفتيش جميع النساء على رحلة للخطوط الأسترالية بعد أن تم الطلب إليهن التجرد من ملابسهن الداخلية!

خلال فترة مقاطعة قطر بسبب سياساتها الإرهابية وما عقبه من ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد في العالم قررت معظم البلدان تقليص حركة الرحلات الجوية وإيقافها و بدأت شركات الطيران العالمية رحلة البحث عن مطارات تقبل تجاوزات ربما في مواضيع السلامة والمراقبة فيما يتعلق بجائحة Covid-19، وبناء عليه استغلت قطر هذه الجائحة ووفرت فواتير مزورة لشركات الطيران عبر وسطاء في الدوحة يعملون على مفاوضة تلك الشركات منهم أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية شخصيا وبعض معاونيه الذين يفاوضون على ما يبدو بموافقة ورضا تميم نفسه بحثا عن احتلال أي مركز في أي شيء في ظل فشل تميم المتلاحق في كل شيء تقريبا وخصوصا في اختيار التحالفات فحليف الإرهاب حتما حليف غسيل أموال وحليف تهرب ضريبي وهذا لا يخفى على أحد.

تميم المترقب لمونديال 2022 يأمل أن تعتاد شركات الطيران الهبوط في قطر للحصول على أي عائد من استثمار فاشل آخر زج قطر فيه.

وفي مفارقة غريبة جعلت هزاع المري يخرج عن صمته في تسجيله الأول قبل اعتقاله متسائلا، أليس حصول مواطن قطري على قرض حقا مشروعا، فتميم يسارع استنزاف ثروات قطر بعرض كل شيء بثمن بخس سواء أكان الشيء المعروض غاز مسال أم وقود طائرات أم حتى مكارم أخلاق.

Exit mobile version