‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية قطر تتماهى مع السعودية

قطر تتماهى مع السعودية

السياسة المتلونة تعتبر من ثوابت النظام القطري فهي لم تتغير رغم مرور السنين.

اصطدمت مصالح النظام القطري بما يتعارض مع المصلحة العربية مجددًا، وظهر ذلك جليًا عندما اضطرت قطر لإصدار بيان “خجول” أدانت فيه الهجوم الحوثي على المنطقة الشرقية في السعودية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الذي تسبب بإصابات لدى المدنيين كما استهدف منشآت نفطية ليل السبت.

واكتفى البيان بوصف العمل على أنه “تخريبيًا” ونزع عنه صفة الإرهاب إضافة لتجاهل أن الحوثيبن “مصدر العدوان” إذ لم يأتي البيان على ذكرهم إطلاقًا.

ويظهر جليًا الفرق الواضح بين بيان الخارجية القطرية الذي يأتي خجلًا بما يشبه الواجب الثقيل وبيانات باقي الدول العربية مثل الإمارات ومصر والبحرين فجميع بيانات هذه الدول أجمعت على اعتبار العدوان الحوثي على السعودية عملًا إرهابيًا، إذ نددوا واستنكروا العدوان مؤكدين وقوفهم إلى جانب السعودية ضد الإرهاب الحوثي.

السياسة المتلونة تعتبر من ثوابت النظام القطري فهي لم تتغير رغم مرور السنين، ولدى قطر مواقف مشابهة لما حصل فقد تماهت سابقًا مع السعودية بانضمامها للتحالف العربي دون أي أثر فعّال إلى أن صدر قيادة التحالف بيانًا أعلن فيه إنهاء مشاركة قطر، بسبب ممارساتها التي تعزز الإرهاب، ودعمها تنظيماته في اليمن، منها القاعدة وداعش، وتعاملها مع الميليشيات الانقلابية في اليمن، مما يتناقض مع أهداف التحالف التي من أهمها محاربة الإرهاب، حسب ما جاء بالبيان حينها.

يأتي ذلك تزامنًا مع تسليم السفير القطري لدى الرياض، بندر بن محمد العطية، أمس الثلاثاء، أوراق اعتماده ممثلًا لقطر إلى نائب وزير الخارجية السعودي، وليد الخريجي.

وتزامنا مع زيارة رسمية قام بها وزير الداخلية في المملكة العربية السعودية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز إلى قطر.

تميم يستقبل وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية

ومع هذا التماهي ولعب الدوحة “على الحبلين”، هل سيصدر بيانًا جديدًا يكشف مجددًا الدور القطري في المنطقة أم ستواصل الدول العربية سياسة الاحتواء للنظام القطري لعله يدرك يومًا ما أهمية الحاضنة العربية وضرورة بناء علاقات جيدة مع الأشقاء والابتعاد عن دعم الارهاب.

‫شاهد أيضًا‬

“حليقو الذقن يرتدون الجينز”.. كيف مهد عملاء طالبان السريون لسقوط كابول؟

“حليقو الذقن يرتدون الجينز والنظارات الشمسية”، بهذه العبارة تحدث تقرير لصحيفة …