‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية قطر طالبت الحكم على أفعالها.. طالبان تعرض جثث أربعة أشخاص في ساحات عامة

قطر طالبت الحكم على أفعالها.. طالبان تعرض جثث أربعة أشخاص في ساحات عامة

ناشطون يستحضرون كلام المسؤولين القطريين أنّ حركة طالبان أظهرت "براغماتية" وينبغي الحكم على أفعالها.

علقت حركة طالبان، اليوم السبت، جثث أربعة “خاطفين” برافعات بعيد قتلهم خلال تبادل لإطلاق النار في مدينة هرات غرب أفغانستان.

طالبان تعلق جثث في شوارع مدينة هيرات

وزعم مولوي شير أحمد مهاجر نائب حاكم هرات أن الرجال خطفوا رجل أعمال محليًا وابنه وكانوا يعتزمون الخروج بهما من المدينة عندما رأتهم دوريات أقامت نقاط تفتيش حول المدينة.

وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النار لقي فيه الأربعة حتفهم كما أصيب مقاتل من طالبان.

وأشار نائب حاكم هرات أن جثث الرجال عُرضت في أماكن عامة ليكونوا عبرة للآخرين.

طالبان تعلق جثث 4 خاطفين في مدينة هرات

وأظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي جثثًا مضرجة بالدماء على متن شاحنة صغيرة بينما كانت رافعة تعلق جثة أخرى.

وجرى ذلك على مرأى من أناس حاضرين بينما تجمع مسلحون من طالبان حول الشاحنة.

وأظهر مقطع فيديو آخر جثة رجل معلقة من رافعة عند مفترق طرق رئيسي في هرات مع لافتة على صدره كتب عليها “سيعاقب الخاطفون بهذه الطريقة”.

واستحضر ناشطون كلام المسؤولين القطريين أنّ حركة طالبان الإسلامية المتطرفة أظهرت “براغماتية” وينبغي الحكم على أفعالها.

وقالت مساعدة وزير الخارجية لولوة الخاطر في تصريحات سابقة: “أظهروا قدرًا كبيرًا من البراغماتية، دعونا نغتنم الفرص المتاحة، ونحكم على تصرفاتهم”.

لولوة الخاطر

كما تحدثت الخاطر، عن “بعض الإشارات الطيبة” من حكام أفغانستان الجدد، مؤكدة أنّ قطر لن توقف انخراطها مع طالبان.

ومن الواضح أن طالبان عادت لعادتها القديمة وذكرت العالم أجمع بأساليبها القديمة، فهل سوف تصدر الخارجية القطرية بيانًا تندد فيه أم تبرر فيه؟؟؟

‫شاهد أيضًا‬

فضيحة من العيار الثقيل.. الفساد القطري يصل للأمير تشارلز

كشفت الصحافة البريطانية عن حصول ولي عهد المملكة المتحدة الأمير تشارلز على حقائب تحتوي على …