‫الرئيسية‬ رياضة كأس العالم سببا لقيام انتخابات مجلس الشورى في قطر

كأس العالم سببا لقيام انتخابات مجلس الشورى في قطر

هذه الانتخابات عبارة فقط عن عملية رمزية تهدف إلى تلميع صورة قطر مع اقتراب كأس العالم لكرة القدم في 2022.

تنظم قطر في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول أول انتخابات لمجلس الشورى المكون من 54 مقعدا.

ويزعم النظام القطري أن مجلس الشورى سوف يناقش مشروعات القوانين التي تحال إليه من قبل مجلس الوزراء والميزانية العامة، فضلا عن متابعة أنشطة الدولة وإنجازاتها و توجيه الأسئلة للوزراء بقصد الاستيضاح.

ولكن اللافت أن انتخابات مجلس الشورى تأتي قبل شهور من احتضان قطر كأس العالم لكرة القدم 2022، إذ كان تميم هو الذي يعين أعضاء المجلس، فضلا عن أن هذه الانتخابات تم إرجاؤها بشكل متكرر لأسباب غير معروفة وبالرغم من أن الدستور الذي صادق عليها في عام 2004 دعا إلى تنظيمها بشكل سريع.

وتبقى الأسئلة المطروحة هل ستنتعش الحياة السياسية في قطر بعد انتخاب أعضاء مجلس الشورى؟ وهل سنشهد ولادة معارضين في هذا المجلس للسياسة المتبعة من قبل تميم بن حمد آل ثاني؟

لتأتي الأجوبة مباشرة من القطريين أنفسم الذين رفضوا هذه الانتخابات إذ أن قانونها استبعد قبائل وأفرادا لأنه يحق فقط لأحفاد القطريين الذين كانوا مواطنين عام 1930 التصويت والترشح.

هذه الانتخابات عبارة فقط عن عملية رمزية تهدف إلى تلميع صورة قطر مع اقتراب كأس العالم لكرة القدم في 2022، وإلى إسكات المنظمات غير الحكومية التي لم تكف عن انتقاد سياسة توظيف العمال الأجانب واصفة إياها بأنها غير إنسانية ولا تحترم حقوق الإنسان.

وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية قد نشرت تقريرا يفيد بوفاة أكثر من 6500 عامل أجنبي في قطر في الفترة الممتدة بين عامي 2011 و2020.

​وترجح منظمات حقوقية تعنى بحقوق العمال في قطر أن العديد من هؤلاء توفوا خلال عملهم في مشاريع البنية التحتية لاستضافة كأس العالم 2022.

ونشرت وكالة “إمباكت” الاستشارية، تقريرا حول ظروف عمال ورش بناء الملاعب التي تستضيف كأس العالم 2022 في قطر، خلص إلى أن العمال يعانون ظروفا قاسية، كالعمل لمدة 18 ساعة يوميا، وعدم الحصول على أي يوم راحة طيلة خمسة أشهر.

‫شاهد أيضًا‬

“حليقو الذقن يرتدون الجينز”.. كيف مهد عملاء طالبان السريون لسقوط كابول؟

“حليقو الذقن يرتدون الجينز والنظارات الشمسية”، بهذه العبارة تحدث تقرير لصحيفة …