‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية قطر طالبت طالبان بدعمه.. ما لا تعرفه عن حزب التجمع الوطني المعارض للسعودية

قطر طالبت طالبان بدعمه.. ما لا تعرفه عن حزب التجمع الوطني المعارض للسعودية

حتى يوم أمس بقي تمويل ودعم هذا الحزب غامضًا إلى أن كشف موقع QLeaks المستور.

أسس مجموعة من السعوديين المقيمين في الخارج منذ عام “حزب التجمع الوطني” المعارض للنظام السعودي.

ووقع على بيان التأسيس كل من مضاوي الرشيد وأحمد المشيخص وسعيد الغامدي ويحيى عسيري وعبدالله العودة نجل سلمان العودة بالإضافة إلى عمر الزهراني، الأمر الذي أثار تساؤلات حول سبب توقيع هذه المجموعة فقط على البيان.

ولم يذكر بيان التأسيس عدد الأعضاء الفعلي في الحزب.

ويقود الحزب يحيى عسيري المقيم في لندن وهو ضابط منشق من سلاح الجو السعودي.

يحيى عسيري

وجرى تسجيل الحزب بشكل رسمي في بريطانيا بحسب ما ادعى يحيى عسيري، كما تلقى الحزب دعمًا لوجستيًا من موقع تويتر عندما وثّق حسابه.

وعين الحزب لينا الهذلول، شقيقة لجين الهذلول، في فريق التفاوض الخارجي الخاص بالعلاقات العامة الخارجية له.

وكشف الحزب السعودي المعارض عن خطته، حيث قالت مضاوي الرشيد المتحدثة باسم الحزب إنهم يسعون للتوسع داخل السعودية وخارجها.

وأضافت أن هناك اتصالات سرية مع سعوديين داخل المملكة لتنسيق العمل ضد النظام السعودي.

وحتى يوم أمس بقي تمويل ودعم هذا الحزب غامضًا إلى أن كشف موقع QLeaks أن قطر تسعى لتشكيل نواة معارضة سعودية في أفغانستان.

حيث كشف مصدر مقرّب من الملا أخوند رئيس الوزراء المعين من قبل حركة طالبان خفايا زيارة وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى كابول.

وزير الخارجية القطري يجتمع مع قيادات طالبان

وقال المصدر إن قطر طلبت من طالبان تأمين مقر آمن لعدد من المعارضين السعوديين وأعضاء سابقين في تنظيم القاعدة، بالإضافة إلى دعم وتسهيل عبور المعارضين السعوديين من وإلى أفغانستان.

وأضاف المصدر المقرّب من الملا أخوند أن آل ثاني طالب الحركة بتأمين نشاطات حزب التجمع الوطني في أفغانستان.

كما كشف المصدر أن الوزير القطري زود طالبان بأسماء أعضاء حزب التجمع الوطني.

‫شاهد أيضًا‬

“حليقو الذقن يرتدون الجينز”.. كيف مهد عملاء طالبان السريون لسقوط كابول؟

“حليقو الذقن يرتدون الجينز والنظارات الشمسية”، بهذه العبارة تحدث تقرير لصحيفة …